مقتل محسن فكري

حدث في مثل هذا اليوم 28 أكتوبر 2016 القتل العمد بأكثر أساليب القتل مهانة وإحتقار بائع السمك الشريف العفيف إبن مدينة إمزورن من نواحي مدينة الحسيمة.
محسن فكري من مواليد 1985 شاب قرر أن لا ينتظر التعيينات المخزنية وأن يأخذ زمام المبادرة بيده ويشتغل بعرق جبينه ليعين نفسه ويكون مستقبله ومستقبل أسرته ببيع السمك الذي يشتريه من الميناء بالجملة ويبيعه بالقطاعي.
قام الحرس البلدي والشرطة بمنعه من ذلك بأن أخذ السمك من ه ورميه بالقمامة وهذه ليست المرة الأولى التي يعاني منها امواطن البسيط من تغول وظلم الأجهزة التي من المفترض أنها موجودة لأجل حمايته، فقام بالإحتجاج علي هذه الفعلة ودخل لسيارة القمامة حتى لا تأخذ رزقه ظنا ربما منه أنهم سوف يرجعوا له رزقه ولكن الظلم والطغيان كان أسرع فأمر الشرطي وبكل عنجهية بأمر سائق شاحنة القمامة قائلا “أطحن أمو” فقام سائق الشاحنة بتشغير آلاة الفرم فقضى محسن مطحونا في الشاحنة علي التو.
أشعل فكري في كل شمال المغرب وخصوصا مدينة الحسيمة ثورة عارمة قام فيها كل أبناء المحرومين والمقهورين وتبنوا شعار كلنا محسن فكري بل تحركت مدن مغربية كثيرة تعيش نفس الظلم والقهر.
لم تخر نتائج تحقيق جادة حتي اليوم بعد عام كامل من وفاة شهيد لقمة العيش ولم يقم المخزن بتعرية المجرمين مع أن المجرم الحقيقي هو المنظومة المتغولة علي شعوبها منظومة الظلم والتهميش منظومة الطغيان التي يمثلها النظام العالمي الجديد أهلي الحسيمة يخرج الكنز من شواطئهم وهم لا يستطيعون بيع يضع سمكات منه، وزير البحرية والعامل ومدير البلدية وووزير الفلاحة والصيد البحرية كلهم يعيشون بالمليارات ويستخسرون بضعة دراهم يتقاضاها عامل علي بيع السمك ليعيش حياة عفيفة كريمة هذا هو المتهم الحقيقي في هذه القضية.
رحم الله محسن فكري وكل محسن فكري في العالم المليئ بالظلم والقهر إن هذه الأنظمة المتغولة لن تستمر كثيرا وتنتهي في الغالب إما بثورات داخلية أو عدوان خارجي حينها لن تجد من يقف معها لأن الأوطان لم تعد أوطان بل سجون كبيرة وتتمنى الناس فيها وتتوق للحرية بأي وسيلة كانت حتى بعدوان خارجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *