ايدير “حميد شريت”

في يوم 27 يناير 1973 غابت الفنانة نوارة عن حلقة بالإذاعة المحلية بسبب المرض فدخل ايدير (حميد شريت) مكانها ليملئ الفراغ، إلا أن صوته ولحنه أثار وفاجأ الجميع آنذاك حتى أصبح حديث الناس أجمع وتوالت الإتصالات على الإذاعة حتى تعاد الحلقة، كان إدير قد تخرج لتوه من الجامعة قسم الجيولوجيا وتفرغ ليشتغل في حقول النفط في الصحراء الجزائرية، ولكن لهذا اليوم أثر كبير فيه حيث أنه غير مهنته بالكلية.
أول ألبوم له صدر سنة 1976 قبل أن يلتحق بالخدمة العسكرية وهذا الألبوم أكسبه شهرة عالمية وترجم وغني بأربع عشر لغة، وبذات اللحن (سوف نخصص له يوما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *