أربعة وأربعين درس في تعليم الأمازيغية

حدث في مثل هذا اليوم 19 يوليو 1995 الأستاذ القدير محمد شفيق (سوف نتحدث عن سيرته في تاريخ ميلاده) ينتهي من تأليف كتابه المرجعي “أربعة وأربعين درس في تعليم الأمازيغية”، وهو عمل إجتهادي في تجميع التنوعات الأمازيغية في دفتي كتاب نحوي واحد وإن كان التركيز خصوصا على المغرب.

يعتبر عمل جبار في وقته وخصوصا لمن لم يكن يتحدث الأمازيغية أو الفرنسية، الكتاب إنتشر بشكل واسع فلقد وجدت شخصيا منه نسخ في مكتبة گوانجو بالصين والمكتبة الوطنية باريس وفي مكتبات عديدة في كندا وأمريكا ومنها المكتبات الجامعية.

الكتاب ترجم بعدة لغات منها الفرنسية والإنجليزية والإسبانية بمجهود من قسم الترجمة بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

السيد شفيق أعطى مؤسسة تاوالت ترخيصا بإعادة نشر كتابه في موقع تاوالت على شكل بي دي إف ومجموع مؤلفاته الأخرى كذلك وهي متواجدة في الموقع وتناقلها الكثيرون على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *