إطلاق سراح الجنود الإسبان الأسرى لدى الريفيين

في يوم 27 يناير 1923، توصلت الحكومة الاسبانية الى اتفاق مع عبد الكريم الخطابي رئيس جمهورية الريف، يقضي بإطلاق سراح أكثر من 300 من الجنود الاسبان الأسرى لدى الريفيين مقابل 4 ملايين بيسيتا (عملة إسبانية). الأمر الذي أعتبره الرأي العام الاسباني بمثابة إهانة لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *