استشهاد الناشط الامازيغي قاسم رمضان

حدث في مثل هذا اليوم 20 يونيو 2011 استشهاد صديقنا المناضل والناشط الأمازيغي قاسم رمضان ناجعة إبن مدينة كاباو في جبل نفوسة.

التحق ناجعة في بدايات الإقتتال ضد القذافي في مدينة مصراتة، وكانت وفاته في منطقة الدافنية إيمانا منه بواجب الدفاع عن الوطن أينما كان، فلم يتوانى حين سمع نداء أهاليه في مصراتة فهب وترك عائلة وأطفال صغار في بلجيكا ليلبي نداء الوطن.

السيد ناجعة درس في الكلية الحربية وانفصل عنها ليقدم اللجوء في بلجيكا، وكان يجاهر بمعاداته للقذافي ونظامه الديكتاتوري، وحضر عدة مؤتمرات أمازيغية وكان في تواصل دائم مع المناضلين الأمازيغ الليبيين خصوصا، ويكتب بإستمرار في تاوالت وليبيا وطننا وغيرها.

رحم الله السيد ناجعة رحمة واسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *