وفاة عموري مبارك

حدث في مثل هذا اليوم 14 فبراير 2015 وفاة مجدد الأغنية الأمازيغية الفنان المبدع عموري مبارك عن عمر يناهز الستين.
ولد عموري مبارك سنة 1951 في قرية صغيرة في نواحي تارودانت تسمى” ئرگيتن” حيث نشأ وحيدا ويتيما بعد موت والديه المفاجئ في سن الثامنة ونشأ في دار الأيتام وهناك درس الفرنسية والعربية مما أعطاه دفعة للتعرف على الثقافات الأخرى عن قرب حيث أسس سنة 1969 فرقة تتغنى باللغة الفرنسية وبعدها في أگادير أسس فرقة تتغنى باللغة العربية ولم ينضج وعيه بأهمية الغناء بالأمازيغية وإعادة تواصله بلغته الأم حتى بداية السبعينات حيث كان يغني في الأعراس وكثر الطلب على التغني بالأمازيغية ولم يكن له الوعي المعاصر بالذات الأمازيغية حتى تعرف على جمعية البحث والتبادل الثقافي ومن هنا بدأت مسيرته الفنية ونجمه برز حيث كون مجموعة “ؤسمان” والتي توجت بعدة جوائز وتقديم عدة حفلات دولية كحفل قدمه في الأولمبياد في باريس وغيره، ومن ثم بعد إن تفرقت الفرقة واصل مسيرته الفنية وحيدا.
قدم في مسيرته الفنية أكثر من عشر ألبومات حققت جميعا نجاحا لا مثيل له، فقد غنى لكبار الشعراء الأمازيغ ك”علي صدقي أزايكو، إبراهيم أخياط، محمد مستاوي” وغيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *