وفاة الباحث المناضل مولود معمري

حدث في مثل هذا اليوم 25 فبراير 1989 ذكرى وفاة الباحث اللساني الكبير الأستاذ القدير المناضل مولود معمري إثر حادث سير ب”عين الدفلى” بعد عودته من مؤتمر بوجدة بالمغرب. وكان ميلاده في 28 ديسمبر سنة 1917.
يعتبر مولود معمري من كبار المناضلين الأمازيغ بل من المؤسسين للحراك الثقافي الأمازيغي وهو الذي فتح الباب على مصراعيه للعمل الأمازيغي المشترك وهو من الذين أعطوه صبغة عالمية وفتح المجال لكثير من اللسانيين والأكاديميين الكبار اليوم وكان أغلبهم تلامذته.
هذا ويشار إلى أن منعه من المحاضرة عن الأشعار القبائلية القديمة كان السبب وراء قيام الربيع الأمازيغي الذي ننعم اليوم جميعا بمخرجاته.
له عدة مؤلفات من أهمها “تاجرومت ن تمازيغت”، “أشعار السي موحند” ، “قال الشيخ موحند”، معجم الأمازيغية الحديث (مشترك) وغيرها الكثير حتى بغير اللغة الأمازيغية.
حولت بعض رواياته التي تعالج مشكل الهوية والآنا والآخر إلى أفلام ذات صبغة عالمية.
أعطته جامعة السوربون الدكتوراه الفخرية ، وسميت طرق وشوارع وبل جامعة بإسمه…. وتمنح جائزة أدبية رفيعة سنويا بإسمه كذلك.
دفن في تاوريرت ن ميمون، بتيزي وزو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *