وفاة الشيخ مقراني

حدث في مثل هذا اليوم 5 مايو 1871 وفاة الشيخ مقراني أحد رموز المقاومة للإستعمار الفرنسي، قرب مدينة لبويرة وقبره شاهدا اليوم في منطقة بني عباس رحمه الله.
أصيب القائد مقراني برصاصة في ساحة المعركة فلقد كان يقود المعارك ويديرها بنفسه وكان دائما في مقدمة جنوده وجماعته المخلصين.
ليس لدينا معلومات كثيرة عن نشأته وبداياته ولكن نعرف أنه من عائلة ميسورة وأن أباه خلافه هو كان مهادن للإستعمار الفرنسي وبعد أن إنتصر الإستعمار الفرنسي علي المقاومين نفى كل أسرته بين تونس والجزر الكليدونية وبعضهم هاجر طواعية إلى سوريا.
وجب القول أن أمازيغ القبائل في جزر الكليدونية وسوريا ولبنان وفلسطين لاتزال الجزائر الرستقلال تمنع عنهم الجنسية الجزائرية حتى يومنا هذا وبعضهم لازال محتفضا باللغة الأمازيغية رغم البعد عن الوطن والعزلة التي دامت أكثر من مائة عام وأري لقاء تلفزيوني مع بعضهم مؤخرا وهم يتحدثون المازيغية في لبنان وفلسطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *