سقوط قرطبة في يد فيرناندو الثالث

حدث في مثل هذا اليوم 29 يونيو 1236 وقوع قرطبة حاضرة الخلافة الأموية في الأندلس وكبرى قواعدها في يد فيرناندو الثالث ملك مملكة قشتالة، بعد أن تخلى عنها محمد بن يوسف بن هود على الرغم من أنه كان في إمكانه نجدتها لكنه لم يفعل.

وجب القول أن قرطبة قد كانت من أهم الدول الأوروبية في هذه الفترة، كما كانت منارة للعلم والثقافة في أوروبا، وعاصمة من عواصم الأدب والثقافة الإسلامية، وأنجبت المدينة في هذه الفترة الشاعر ابن زيدون (ترجع أصوله لقبيلة زناتة)، والشاعرة الأموية ولادة بنت المستكفي، والفقيه ابن حزم، والعالم عباس بن فرناس (أمازيغي مر ذكره)، كما انتقل إليها الموسيقي زرياب وأسس دار المدنيات (وهناك بحوث مهمة عن إقامته بالقيروان وأخذه عن أهلها فنون الموسيقى الأمازيغية أيضا وتدريسه بها).

قام فيها الأمازيغ بعدة ثورات وأنقذوها عدة مرات وشيدوا بها وعمّروها وأضفوا لها طابع معماري أمازيغي خصوصا من جنوب شرق المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *