وفاة أحمد الطيب

حدث في هذا اليوم 16 مايو 2017 وفاة المناضل الأمازيغي الصادق والوفي أحمد الطيب أصيل مدينة يفرن بلدة تاكربست بجبل نفوسة، بعد معاناة من المرض الذي لم يمهله كثيرا.
الأستاذ أحمد الطيب من أوائل المناضلين الصادقين اللذين لبوا نداء الوطن كان في بدايات مشواره يشغل مدير القسم الثقافي في مدينة يفرن وسعى جاهدا لتكوين نواة المكتبة آنذاك،
كان من ضمن مساجين ماعرف فيما بعد برابطة إفريقيا الشمالية من أجل الحق الأمازيغي ورفع العزلة عن اللغة والثقافة الأمازيغية، إلي جانب اصدقائه ورفاقه من المناضلين، وتنقل بعد خروجه من السجن بين العديد من الوظائف وآخرها ملحقية السفارة الليبية في مسقط عمان حيث ربطته الكثير من العلاقات مع الإباضية هناك.
تواصلت معه قبل ثلاث أسابيع في مشفاه في باريس لأجل أخذ شهادته في كتابي عن تاريخ الحركة الثقافية الأمازيغية في ليبيا حدثني لمدة دقائق ثم بدى عليه التعب خصوصا الضيق في التنفس وضربنا موعدا آخرا عندما تتحسن أوضاعه، لكن المنية لم تمهله كثيرا رحمه الله رحمة واسعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *