موسم سيدي أهمو للتجمعات الصوفية

يحدث في مثل هذا اليوم 6 أبريل (من كل عام) موسم سيدي أهمو للتجمعات الصوفية الذي يستمر منذ 150 عام حتى يومنا هذا لمؤسسه سيدي سعيد أهمو من أشهر المتصوفة الأمازيغ في سوس ، هو الذي أدخل الطريقة الدرقاوية إلى سوس ومزغها ، هو من أصول سملالية نزيل بلدة المعدر قرب تيزينت، من مريده في التربية علماء كبار في سوس منهم سيدي الحسن أوتموديزت وكذا سيدي الحاج علي الدرقاوي والد المختار السوسي وترجم عدة كتب إلى الأمازيغية من بينها الحكم العطائية) وكذا العارف مولاي أحمد الوادنوني . للشيخ سيدي سعيد شهرة كبيرة في زمانه حتى أن السلطان الحسن الأول أول ما هبط في تيزنيت طلب زيارته ، واستقبله سيدي سعيد في زاويته المتواضعة ، وكانت لسيدي سعيد علاقات طيبة مع أل بودميعة السمملاليين في إيليغ. كما أن الطريقة الدرقاوية في سوس هي أول من تصدى لمعاهدة الحماية الفرنسية في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *