إستشهاد سالم القندوز أبراح معركة الهاني

في مثل هذا اليوم 23 اكتوبر 1911 استشهد المجاهد سالم ابوبكر القندوز وهو بطل ومجاهد  امازيغي ولد في مدينة  زواره ، كان شاعرا شعبيا فصيح اللسان وشجاعاً يتصف بصفات الرجولة والفروسية وقوي الشخصية مهاب الجانب ، وله دور بارز في ترجيح كفة معركة الهاني إحدى أكبر معارك الجهاد الليبي ضد الغزو الإيطالي حول مدينة طرابلس.

تقول الروايات الشفوية انه هو من كان المنادي لهذه المعركة من زوارة غربا الي طرابلس شرقا ، وهو من دق طبول حربها وإعلان نفيرها في هذه المناطق ، فانقاذ خلفه عدد كبير من الأهالي واتجهوا صوب مدينة طرابلس راجلين وراكبين ، وكان كلما مر بنجع او قرية او مدينة يردد ابيات شعريه مرتجله ضاربا على طبله فينقاد خلفه عدد اخر من الرجال ، واستمر على هذا الحال الي ان وصل الي مدينة طرابلس بأعداد كبيره من المحاربين من مختلف مدى وقرى الغرب الليبي ، وكان لهؤلاء دور كبير في ترجيح كفة المعركة لصالح المجاهدين ، كان يتقدم الصفوف مهاجما ومهاجياً باثا الحماس في نفوس من خلفه الي ان اصابته شظيه في بطنه خرجت على اثرها احشائه ، فجمعها وربطها بحزام قماشي ( قشطه ) واستمر في المعركة رافضا الرجوع الي الصفوف الخلفية للعلاج الي ان استشهد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *