المناضل الامازيغي بلقاسم رمضان ناجعه

حدث في مثل هذا اليوم 20 يونيو 2011 استشهد ابن جبل نفوسه المقدم طيار قاسم رمضان زنبو ناجعه في جبهة الدافنية في مدينة مصراتة أثناء حصارها من كتائب القذافي .

ولد بلقاسم في مدينة كاباو عام 1965 ودرس في مسقط راسه وفي مدينة طرابلس وبعد انهاء المرحلة الثانوية التحق اجباريا بالكلية الجوية مصراتة وتخرج منها برتبة ملازم اول وتدرج في الرتب العسكرية الى رتبة مقدم طيار ، وبسبب أصوله الأمازيغية وارئه السياسية المعارضة لنظام القذافي شددت عليه الرقابة وتعرض للمضايقات انتهت بفراره من ليبيا مع أسرته عام 2005 واستقر ببلجيكا لاجئا .

واصل نضاله في الخارج  بقلمه وفكره وجهده حيث شارك في العديد من المظاهرات المناهضه لنظام القذافي وشارك في العديد من الندوات والمؤتمرات المعارضة للنظام وعمل مع رفاق نضاله علي فضح ممارسات القذافي ضد الأمازيغ واضطهادهم .

عند قيام ثورة 17 فبراير التحق بجبهة بنغازي مسخرا خبرته العسكرية وعلاقته مع المنظمات الدولية في خدمة الثورة والثوار ، وبعد تحرير بنغازي من قبضة نظام القذافي قرر الالتحاق بجبهة مصراته المشتعلة ، وعندما وجد المعارضة من بعض رفاقة قال لهم : ” لم اتي الي ليبيا من أجل الجلوس في الفنادق للصراع علي المناصب ” ، فالتحق بالجبهة و استشهد مدافعا علي المدينة التي درس فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *