إغتيال المناضل السياسي الأمازيغي مانو داياك

حدث في مثل هذا اليوم 15 ديسمبر 1995 إغتيال المناضل السياسي الأمازيغي مانو داياك إثر تفجر طائرته بعد المفاوضات مع الرئيس النيجيري ماحمان عصمان وكان معه علي متن الطائرة صحفي فرنسي وقائدين من قادة إيموهاغ ووجب القول أن الطائرة كان فرنسية.
ولد مانو داياك عام 1949 م بوادي تيدن شمال أكاديز , وينتسب إلى قبيلة ” إيفوغاس ” , تعلم بمدرسة فرنسية متنقلة خاصة بالرحل بأزال , ثم تحصل على دبلوم من المدرسة الثانوية العامة في مدينة أكاديز , قبل أن يرحل للعمل بنيامي عاصمة النيجر , و في سن العشرين سافر إلى الولايات المتحدة للدراسة العليا بنيويورك وانديانا بوليس وكان يعمل بالموازاة مع الدراسة. عام 1973 سافر إلى باريس ودرس في المعهد التطبيقي للدراسات العليا التقنية والانثروبولوجية الثقافية والاجنماعية للعالم الأمازيغي.
إشتهر في مقاومته لكل أشكال الضيم وعمله السياسي وقدرته علي المفاوضات وخصوصا في الإنتفاضات التي إندلعت في التسعينات قائدا للانتفاضة التي اندلعت في التسعينات بجنب “الطاهر عبد المومن رئيس جبهة تحرير شمال النيجر وعيسى أغ بولا رئيس جبهة تحرير الأيير والأزواد ومحمد اناكو رئيس اتحاد قوات المقاومة المسلحة.
سمي المطار بإسمه ؤركتسب شهرة كبيرة وغنت فرقة تيناريوين أغنية تخليدا لذكراه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *