متحف غدامس للتراث

حدث في مثل هذا اليوم 14 أبريل 1928 الحكومة الإيطالية وبالتعاون مع أهالي مدينة غدامس يؤسسون متحف غدامس للتراث وأختير لذلك منزل تراثي كبير في حي مازيغ وهو قريب من فندق عين لفرس وهو مكان تلقي السياح والوفود الرسمية في المدينة ، وهو قريب من أحد البوابات الرئسية للمدينة.
كان يعرض شتى الكنوز الأثرية والثقافية من حقب مختلفة من التاريخي الليبي الأمازيغي الغدامسي، وتضم كذلك: أدوات من العصر الحجري، وكائنات متحجرة، وحرف وصناعات ئموهاغ التقليدية، وحيوانات وطيور وحشرات محفوظة تعد أمثلة على الحياة البرية الموجودة في المنطقة. وقد قسم المتحف إلى أجنحة متعددة، كل منها منفصل عن الآخر.
يجدر الإشارة أن المتحف الأول تم نقله للمتحف الحديث (سوف نأتي علي ذكره في مبنى القلعة) ورجع المتحف الأول كمنزل واسع لملاكه الأصليين، وكان هناك تخطيط قبل الثورة لإنشاء متحف جديد في غدامس لازال حبيس الأدراج وشاهدت منه خرائط رائعة.
* ملحوظة : الصورة أعلاه ليست للمتحف القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *