وفاة الفقيه عبدالرحمن بن محمد بن قاسم الاخضري البوصيري

حدث في مثل هذا اليوم 19 أبريل 1935 وفاة الفقيه العالم المتصوف الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن قاسم الاخضري البوصيري من مواليد مدينة غدامس 1842 وبها تحصل علي تعليمه الديني وحفظ القرآن ولازم شيوخه حتى أصبح قاضيا يرجع له الجميع لما عرف بنزاهته و علو همته، يقال أنه يمتلك أنذاك أكبر مكتبة مخطوطات في غدامس على الإطلاق، تولى القضاء في الزاوية الغربية وفي النواحي الأربعة كذلك، في العهد الإيطالي، حيث إستمر في نهجه الإصلاحي بالرغم من مضايقة الإيطاليين المستمرة له.
له مؤلفات في عدة علوم إشهرها في المذهب المالكي : فاكهة اللب المصون علي الجوهر المكنون، الدرر المجنية في حديث خير البرية، الجواهر الزكية في حديث خير البرية.
وجب القول أن عائلة البوصيري عائلة كبيرة مشتهرة بالعلم والنشاطات الإجتماعية سوف يمر علينا قريبا صاحب أول جريدة وطنية ليبية وهو بوصيري آخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *