وفاة فضيلة الشيخ السنوسي فطيس أول قاضي في المذهب الإباضي

حدث في مثل هذا اليوم 20 يوليو 1957 وفاة فضيلة الشيخ السنوسي محمد جمعه فطيس ، وهو أول قاضي بالمحكمة العليا المتخصص في الحكم في القضايا المتعلقة بالمذهب الإباضي،.

ولد الشيخ السنوسي في مدينة زوارة عام 1875م ونشأ وكبر فيها، تلقى دروسه الاولية في صغرة على يد والده الشيخ محمد وجده الفقيه جمعه رفقة شفيفه بالرضاعة فضيلة الشيخ علي محمد بقوش .

بعد ان أنهى دراسته في مدينة زوارة انتقل إلى مدينة طرابلس ودرس بمنارة مسجد ميزران وهي من اكبر المنارات العلمية في ليبيا في تلك الحقبة، وبعد ان انهى تعليمه في منارة ميزران انتقل للدراسة في جامع الزيتونة في تونس وتتلمذ على يد كبار المشايخ والعلماء بها، واختار التخصص في سلك القضاء الشرعي، بعد تخرجه عين قاضيا شرعيا في عهد الدولة العثمانية واشتغل وأقام في مدينة طرابلس منذ تخرجه وعاصر حكم العثمانيين والإيطاليين والإدارة البريطانية والعهد الملكي، وتدرج في مناصب سلك القضاء إلى أن عين قاضيا بالمحكمة العليا واستمر في منصبه الى غاية 1955 قبل وفاته بعامين عن عمر يناهز 85 سنة وبعد وفاته لم يتولى بعده أي أحد منصب قاضي متخصص قي المذهب الإباضي فكان هو الاول والاخير، لازالت عائلته تحمل لقب القاضي إلى اليوم نسبة إلى منصبه.

One thought on “وفاة فضيلة الشيخ السنوسي فطيس أول قاضي في المذهب الإباضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *