الحكم بالإعدام علي كل من إسماعيل مجبر ومحمد هارون

حدث في مثل هذا اليوم 4 مارس 1976 الحكم بالإعدام علي كل من إسماعيل مجبر ومحمد هارون والحكم صدر عن محكمة الاستثناء شاهدا خلالهما أشد أنواع الرعب النفسي والجسد بتهمة المساس بالأمن العام حيث لجاءا حسب المحكمة للعنف لتحقيق أهداف نشر وتثبيت الثقافة واللغة الأمازيغية في المجتمع القبائلي وانتزاع الحقوق بالقوة.
وإن كان قد تم العفو عنهما بعد إحدى عشر سنة 5 مارس 1987 من قبل الرئيس الشاذلي بن جديد وإن تم العفو عنهما إلا أن السلطات ضلت تضيق عليهما في معيشتهم حتى بعد السجن مما اضطرهما للهجرة لفرنسا وظل إسماعيل مجبر يعاني من المرض في الغربة إلى يومنا هذا، وتوفي محمد هارون سنة 1996.
أصدر إسماعيل مجبر مع محمد هارون مجلة “إطيج” في المهجر قبل وفاة الأخير بسنة. ثم كان لإسماعيل مجبر نشاط متجدد بعد ذلك ليصدر مجلة ABC أمازيغ 1996.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *