وفاة الصحفي النفوسي أحمد الفساطوي صاحب جريدة المرصاد

حدث في مثل هذا اليوم 15 مارس 1936 وفاة الصحفي النفوسي أحمد الفساطوي صاحب جريدة المرصاد (سوف نأتي علي ذكرها)أحد أهم الصحف التي كانت في نهاية العهد العثماني (1910) وبداية الإستعمار الإيطالي. كان قد درس في الأزهر وله نشاطات عديدة أكثرها مقاومة للإستعمار في صحف تونسية وليبية ومصرية، له مواقف عديدة مع الباروني في مذكراته وكان كثير الكتابة والمثابرة لأخبار الجهاد عندما لم يكن مرابطا معهم، حضر معركة ”الأصابعة “(سوف نأتي على ذكرها) وكان في مدينة يفرن مع الباروني آنذاك وهناك وثائق تبين دوره في حمل السلاح للمجاهدين والتحريض ورفع همم المجاهدين.
شارك في الحكومة الوطنية الطرابلسية حين تأسيسها وكان عضوا بها، شارك فيما بعد في حزب الإصلاح والترقي .
يرى علي مصطفى المصراتي أن الفساطوي هو من أدخل الصحافة بمفهومها الحديث في ليبيا بعد خبرة خاضها في الشرق والغرب من تقسيم وتبويب ولغة صحفية رصينة بنى عليها كل الصحفيين من بعده.
ملحوظة : روي أنه توفي في 15 فبراير وكذلك المصراتي قال 15 أبريل لكن المحقق لدينا 15 مارس وذلك بمراجعة بعض المقالة في الجرائد المعاصرة التي نعته مثل المصور وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *