وفاة العلامة بن خلدون (عبدالرحمن بن محمد بن خلدون)

حدث في مثل هذا اليوم 19 مارس 1406 وفاة العلامة بن خلدون (عبدالرحمن بن محمد بن خلدون) أشهر من أرخ للأمازيغ، التونسي المولد سنة 1332 مؤسس علم الاجتماع الأديب الفقيه وعالم الرياضيات والسياسة والفيلسوف والرحالة والقاضي.
بدون منازع أشهر من جمع تاريخ الأمازيغ بين دفتي كتاب وقيل فيه الكثير ونسجت حوله دراسات عديدة ، اشتهر بكتاب العبر الذي يحوي من كل العلوم صنفا وخصوصا المقدمة التي تحوي كل نفيس من الأحكام السلطانية (السياسة) والاقتصاد والعمران والأهم منهم جميعا علم الإجتماع) بدون شك بن خلدون سابق لعصره وزمانه ترجمت مقدمته لأكثر من 140 لغة، يجدر بنا القول أن مؤلفاته لم يعتني بها المسلمين حتي رأوا من قرنين مضيا فقط اهتمام الأجانب خصوصا الأوروبيين به، وله مؤلفات عديدة غير أن كتاب العبر أشهرها علي الإطلاق بجانب مذكراته الشخصية ورحلاته.
أصل بن خلدون وإن صرح بنفسه بأصله الحضرمي غير أن الكثيرين يصرون علي أصوله الأمازيغية وأنه إنتحل النسب الحضرمي حتي لا ينعت بالشعوبية ويذم الأعراب كما فعل خصوصا أنه كان في زمن كثرت فيه القلاقل وشهد التقلبات التي حصلت في إفريقيا الشمالية بسبب الغزو الهلالي السليمي وشهد فساد العمران وخراب البلدان بأم عينه، كما يقول.
كان شديد الاعتزاز بأصله المغاربي حتى لما هاجر لمصر كان لايرتدي سوى البرنس المغاربي يقول عنه شمس الدين السخاوي معاصره : “… لم يغير زيه المغربي ولم يلبس زي القضاة في هذا البلد “يقصد مصر” ….” . هناك إشارات كثيرة علي أصوله الأمازيغية ولكن مهما يكن من أمر فهو أكثر من خدم الأمازيغ بما كتبه في كتبه وأرخ له.
،قال عنه المؤرخ أرنولد تويمبي “… أعظم مفكر ظهر في تاريخ البشرية “.
توفي رحمه الله في القاهرة ودفن في مقابر المالكية في باب النصر وحصل لي شرف زيارة قبره المتواضع أكثر من مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *