الرئيس السابق لتونس لحبيب بورقيبة يرمم جامع الزيتونة

حدث في مثل هذا اليوم 20 مارس 1956 الرئيس السابق لتونس لحبيب بورقيبة يرمم جامع الزيتونة وهو يعد من أهم الترميمات التي مر بها المسجد والجامعة منذ عقود.
بني الجامع حسب المؤرخين سنة 79 هجرية أي 698 من عبدالله بن حبحاب في المكان الذي صلي به حسان بن النعمان ويرى بعض النقاد أن لو كان للغزاة العرب قدرة علي البناء بهذه الكيفية لكانوا بنوا مكة أو المدينة علي هذه الشاكلة مما يقوي الإفتراضية أنها فعلا بنيت علي أنقاض كنيسة محلية، وهذا ما نقله ابن أبي دينار وهو ما أكده البحاث الأركيولوجيين من وجود كاتدرائية سانتا أوليفيا، أعاد الأغالبة بناءه بالكامل ونجد بعض أنقاد الجامع القديم في بعض أركانه، حصل له ترميمات وتوسيعات من قبل بلكين بن زيري، وهو من أضاف له قبة البهو، ثم السلطان أبو يحي المتوكل،، ثم أخر ترميم للجامع والجامعة كذلك كان علي يد السلطان مراد الثاني سنة 1450 ليتم تهميشه لعقود فيما بعد .
جامعة الزيتونة التابعة للجامع تعتبر أقدم جامعة في إفريقيا الشمالية (في العالم الإسلامي كذلك) على الإطلاق حيث بنيت سنة 116 هجرية أي 734 بينما القرويين كانت سنة 245 هجري 859 ولم ينبنى الأزهر إلى مائتي سنة فيما بعد أي سنة 359 هجري 970 ميلادي.
الجذير الذكر أن جامع الزيتونة كما نجد في اللوحة الموضوعة في مدخله مبني على أنقاظ كنيسة محلية بدون شك، حيث أعيد استخدام أعمدتها وغيرها مع إدخال بعض التحسينات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *