الشيخ أبو اليقضان ينتهي من تأليف كتاب سليمان باشا الباروني

حدث في مثل هذا اليوم 23 مارس 1948 الشيخ أبو اليقضان إبراهيم أصيل وادي مزاب عميد الصحافة الجزائرية ينتهي من تأليف كتابه سليمان باشا الباروني في أطوار حياته، الكتاب بعد وثائق زعيمة الباروني يعتبر من أهم المراجع عن سليمان الباروني حيث كان من أقرب أصدقائه (سوف نأتي على سيرته في ذكرى وفاته).
وإن كان كتاب أبي اليقضان من أهم المراجع ولكن للأسف يبدوا أن المؤلف ولظروف تاريخية عاشها في مصر وغيرها كان ذو ميول عروبية ونجد في تعليقاته وإضافاته الكثير من النزعة العروبية (غالبا لنصرة الإسلام من وجهة نظره) والتي للأسف شوه في أغلبها سيرة الباروني وهذا عن تتبع شخصي لكتاباته وتدقيق ماقاله الباروني وفصله عن ما نقله أبو اليقضان فيتبين بوضوح أن الباروني لم ينتصر أبدا للعروبة بل لديه عدة مقولات بنقد القوميين العرب من أمثال أرسلان وغيره.
مهما يكن من أمر فالكتاب مرجع مهم وخصوصا الوثائق والمراسلات التي أودعها به رحمه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *