الفلاني حاج بركة يكون فرقة تينميمون

حدث في مثل هذا اليوم 31 مارس 1974 مغنى أهليل الفلاني حاج بركة يكون فرقته المحلية بإسم تينميمون وهي نشطة إلى يومنا هذا وحازت علي عدة جوائز محلية ووطنية.
وولد الحاج بركة سنة 1951 في تيميمون وبها ترعرع. أخذ هذا الفن عن والده عن سن 14 عشر وهو ذو صوت ساحر ويعد من أهم المحافظين علي هذا الفن العريق الذي ألف فيه الراحل مولود معمري عدة مقالات وكتب، هذا الفن الأمازيغي العريق الذي تختص به واحة تيميمون تقام له مهرجانات سنوية وتم إنقاذ هذا الفن علي يد مجموعة من المخلصيا فنا وعزفا وشعرا ونذكر من كبار الموسيقيين المرحوم مرماتي مبارك (سوف نأتي عليه) وبن علال محمد وأشهر عازف على تامجا بابا محمد وأشهر عازف على البانقري قصبالي الهامل (سوف نأتي عليه).
لوزارة الثقافة الفضل في دعم وتشجع والحفاظ على فني سبيبة (ضاع في ليبيا للأسف) وفن أهليل وهي من المورثات الأمازيغية الموغلة في القدم ويعود الفضل الأول لهذا لمولود معمرى للتنبيه علي أهمية الحفاظ علي هذه الفنون وعلى أهالي المنطقة الذين حملوا على عاتقهم وظيفة الحفاظ عليه من أمثال الفلاني الحاج بركة وتجميعه ونخص بالذكر جمعية تيفاوت تزيري علي ديوانهم بعنوان (من ديوان أهليل).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *