تاسيس مجلة ارمات

حدث في مثل هذا اليوم 4 نوفمبر 2012 ذكرى تأسيس مجلة أرمات من قبل الهيئة العامة للصحافة بتشجيع من المرحوم رئيس الهيئة إدريس المسماري ولجنة التأسيس كانت تتكون من صلاح نقاب مادغيس أومادي وبالإضافة إلى آخرين لم يكن لهم أي دور في التأسيس سوى دور رمزي وهم لا يتقنون الأمازيغية أصلا.
كان الهدف هو إنشاء المجلة باللغة العربية ولكن مع الأصرار من قبل مادغيس أومادي مع الأستاذ صلاح نقاب تم إخراج مجلة أمازيغية صرفة تصدر بتيفيناغ من الغلاف إلى الغلاف في بداياتها، وبعد أربع أعداد تخلى مادغيس أومادي عن إدارتها تحولت المجلة لتكتب بتلات لغات منها العربية والإنجليزية وتنتهي بالتوقف التام عن الصدور ولكن قرار صدورها لازال قائما بفضل مجهود الاعلامي سليمان حمانة، وإن كانت هناك محاولة لإعادة إصدارها من قبل الإعلامي سليمان حمانة ولكنه عدل عن ذلك وأصدر ثلاث اعداد من مجلة تصدر في أغلبها بالعربية وتتوقف هي الأخرى عن الصدور.
شارك في المجلة وإخراجها والكتابة بها والمساهمة في إنجاحها مجموعة من الغيورين ممن لديهم خبرة مسبقة في الكتابة أو بدأو مشوارهم مع المجلةوهي متوفرة في موقع تاوالت مع كل من ساهم بها ونشر فيها وأعد تقاريرها.
كتب في مقدمتها في كل عدد شخصية ليبيا بارزة وتوج أول عدد لها مقدمة من كتاب الأستاذ الصحفي القدير فاضل المسعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *