الفنان عبدالرحمن العزابي يخرج أول أغنية أمازيغية

حدث في مثل هذا اليوم 14 نوفمبر 1976 الفنان والشاعر المرحوم عبدالرحمن العزابي أصيل مدينة جادو يخرج أول أغنية عصرية أمازيغية ليبية للوجود وهي أغنية “توليد تهوا يامسمحها تروط تلابا” بالإشتراك مع عمر ستول أصيل مدينة جادو كذلك وهو من كان يعزف علي آلة المندول والذي يعتبر أو من أدخلها لليبيا.
وولد المرحوم في جادو سنة 1952 وتوفي سنة 1990 (ممر بنا ذكره).
وجب القول أنه كانت هناك محاولات متعددة لإدخال الغناء العصري لليبيا في ذاك الوقت الأستاذ موسى حريم أدخل آلة القيتار وهو شاعر وهاوي موسيقي أحضر آلة القيتار لمدينة جادو ي فترة ليست ببعيدة عن هذه وهو في نفس الوقت كان مدير مدرسة مما أثر كثيرا في الطلبة ووجههم نحو تبني الهوية الأمازيغية، وجب القول أن مدينة زوارة هي كذلك كانت سباقة لتحديث الأغنية الأمازيغية وليس بعيد عن هذا التاريخ (سوف نأتي علي تأسيس أول فرقة بها).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *