وفاة العالم الأمازيغي إبراهيم بن محمد المصمودي

حدث في هذا اليوم 16 فبراير 1580 وفاة العالم الأمازيغي إبراهيم بن محمد المصمودي الأندلسي، عاش في الأندلس (غالبا إنتقل إليها في سن متأخرة) وتوفي بها، ألف كتابه : غريب الناقلين في أحوال النيّرين (من الإنارة) أهميته تكمن في نقولاته عن كتب تعد مفقودة اليوم. أكمله في 13 مايو 1573 وتوجد نسخة من مخطوطته في المكتبة الظاهرية في دمشق ومركز جمعة الماجد في دبي، يجدر الإشارة عن علم الفلك له حضوة كبيرة لدى الأمازيغ منذ الأزمنة الغابرة وألفوا فيه عدة مؤلفات سوف نأتي علي ذكرها كل في محله.
لديه رسالة لطيفة في معرفة الأوقان من غير آلة وبها تعدد الطرف في حساب الزمان بعدة طرف منها الضوءفي النهار والنجوم في الليل.
* ملحوظة إطلعت علي هذا المخطوط بنفسي وأتمنى أن يخرج بشكل مطبوع ومحقق من النسخ المتوفرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *