وفاة المجاهد النفوسي الكبير يوسف خربيش

حدث في مثل هذا اليوم 12 سبتمبر 1940 وفاة المجاهد النفوسي الكبير يوسف خربيش وحضر جنازته جمع غفير من أهالي نفوسة المقيمين في طرابلس وعدد هائل من أعيان وشيوخ مدينة طرابلس وما حولها لما كان له من مكانة بين أهلها رحمه الله ودفن في مدينة طرابلس.
إشتهر المجاهد يوسف خربيش بعد إجماع أهالي جادوا علي غرار أحداث الفتنة التي أثارها فكيني (قتل إبن بوبرنوسة وتعليقها علي مدخل الرجبان). وعينه علي إثرها الإيطاليين قائم مقام علي الجبل فرفض الأمازيغ هذا التعيين خصوصا جادوا ويفرن لما عرفوه عنه من خيانات متعددة ومنها المؤامرة علي قتل الباروني (وجب القول أن الساحة خلت له بعد أن نفي الباروني ووفاة ساسي خزام وإبعاد عدد آخر من المجاهدين الكبار).
وجب القول أن يوسف خربيش يعتبر من الملتحقين الأوائل بمعارك الجهاد فهو قد شارك في معارك الجهاد من أولهم معركة الهاني حتى آخر المعارك الكبرى تحت قيادة سليمان باشا الباروني وذكره الباروني ففي عدة مناسبات والذي بدوره أوكله بعدة مهام.
في عهد القذافي تم تشويه صورة المجاد البطل يوسف خربيش من قبل أزلام النظام العروبية (قشاط وحنيش) لأنه قام بطرد القبيلتين الرجبان مثيرة الفتنة في أحداث الحرب الأهلية والمتحالفين معهم من قبيلة الزنتان (أتينا علي هذه الذكرى فيما سبق) وتجنيده لأغلب الشباب من الجبل لخوض حرب ضد القبيلتين وإستعادة الناس النازحة إلي ديارهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *