وفاة المؤرخ التونسي حسن حسني عبدالوهاب

حدث في مثل هذا اليوم 9 نوفمبر 1986 وفاة المؤرخ التونسي حسن حسني عبدالوهاب صاحب عدة مؤلفات عن تاريخ تونس وإفريقيا الشمالية والأندلس.
حسن حسني عبدالوهاب ينتمى لأسرة تنحدر من الأندلس ولهم مكان كبيرة في تونس خصوصا في عهد البايات الحسينيين .
تلقى تعليمه الإبتدائي بالمهدية في المدرسة الفرنسية بعد أن حفظ ربع القرآن في الكتاتيب وبعد ذلك درس في المدرسة الصدقية وتعلم اللغة العربية ومنها إنتقل إلى العاصمة الفرنسية باريس ودرس العلوم السياسية وإشتغل في حقل الترجمة ولم ينهي دراسته وعاد لتونس بسبب وفاة والده.
إشتغل وتنقل في عدة وظائف في عدة مدن تونسية وبعد الإستقلال حيث أصبح رئيس المعهد القومي للآثار والفنون وخلال ذلك أسس المتحف الإسلامي.
درس بالمرسة الخلدونية ذات المكانة آنذاك وشارك في عدة ممؤتمرات شرقا وغربا وكشف عن العديد من المخطوطات وألف مجموعة كبيرة من الكتب وللإسف كما هم أبناء عصره كان يخلط كثيرا بين العروبة والإسلام ولكن وجب القول أن مؤلفاته بها الفوائد الكثيرة لو تجاوزنا النزعة العروبية التي سبغ بها أبناء عصره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *