ذكرى إتفاق غدامس

حدث في مثل هذا اليوم 26 نوفمبر 1862 ذكرى إتفاق غدامس، إتفاق بين إيموهاغ والإستعمار الفرنسي علي المسالمة وحسن الجوار ومثل جانب إيموهاغ الشيخ خينوخن والشيخ عثمان بن الهادي.
وجب القول أن فرنسا بعد غزوها للجزائر لم يستتب لها الإستقرار وتعلن الجزائر (الساحل / التل) مستعمرة فرنسية حتى سنة 1848 أي بعد ثمان عشر سنة من الغزو ولكن لم تستقر في الصحراء ولم تخضع ايموهاغ إلا بالحيل والمكائد سنة 1902 (مرت بنا) ومع هذا ضلت المقاومة قائمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *