وفاة الفنان الممثل نجار مصطفى

في مثل هذا اليوم 07 فورار 2002 توفي الفنان و الممثل الجزائري مصطفى بن صالح بن عيسى نجار رحمه الله .
و هو من الشخصيات المغمورة ، أو لم تنل حقها للتعريف بها محليا ، و رحل في صمت،
هو من مواليد ات مليشت في 25 يناير 1942 ، درس مرحلة الإبتدائية في محضرة اعركوب ثم ، المدرسة المتوسطة و الثانوية باباعبدالله . و كان منذ صغره يشارك في حفلات الاعراس في تمثيل سكاتشات و القاء الخطب، ثم سافر إلى شرشال بسبب ظروف اقتصادية ، ليمارس التجارة بمحل عمه الحاج حمو بن ابراهيم نجار الى ان توقف سنة 1959.
في سنة 1962 ، غداة الاستقلال شارك في تمثيل مسرحيات تمجد الثورة الجزائرية و شهدائها ، و ذلك بساحة سوق البلدة.
و لما التقى بزميله المجاهد ابي الحسن بكير من قصر ات مليشت بحمام سيدنا اين كان مقيما بالعاصمة ، و قص له ظروفه المعيشية المزرية التي مر بها في العمل ، وبينما كانا يتجاذبان اطراف الحديث ، القى عليه كلمات كتبها كأغنية فكاهية ،
انا زعفان أنا زعفان
على الكوزينة يا اخوان ….الخ
فاقترح عليه ابو الحسن بكير الإتصال بالاذاعة لإمكانية التسجيل ، فكان له ذلك، و هي موجودة ضمن الارشيف الاذاعي ، بالاذاعة المركزية بالعاصمة .
تنقل في العديد من الاماكن لاجل العمل و الإسترزاق ،
كما شارك في الثورة مع إخوانه من المجاهدين منها معركة 06 اكتوبر بمليكة اين اتصل بالمجاهد ،القيرع محمد .
شارك في مسابقة بالجزائر العاصمة لتكوين سنمائيين ، فنجح في المسابقة ، فكانت سببا في سفره إلى إلمانيا، اين استفاد من دورة تكوينية لمدة سنة كاملة .و بعد رجوعه من المانيا دخل معهد تكوين.
انظم إلى فرقة الحسن الحسني ( بوبقرة) و اشتغل معه طيلة 10 سنوات . كما التقى بالكاتب ياسين ، فانظم الى فرقته المسرحية بسيدي بلعباس ، الى ان صار كاتب ياسين مديرا لمسرح سيدي بلعباس، و مكث السيد مصطفى نجار بسيدي بلعباس 12 سنة ، ثم عاد الى مسقط راسه في حقبة العشرية السوداء بعد ان تلقى تهديدات من الجماعات الارهابية .
للفنان مصطفى نجار اسهامات و مشاركات في اعمال سنمائية منها :
تمثيل في فيلم الشيخ بوعمامة، بطولة عثمان عريوات ، الذي تم انتاجه سنة 1985 للمخرج بن عمر بختي .
ايضا شارك في فيلم الأفيون و العصا الذي تم انتاجه سنة 1969.
كما مثل في فيلم la Voie ، و احتك بفنانين مقتدرين مثل الممثل المصري عزت العلايلي و عبد المنعم مدبولي ، الى جانب الممثل الامريكي جاك روفيلو ، في فيلم الطاحونة سنة 1973 ، من اخراج الفنان القدير احمد راشدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *